السحر الرهيب في جلب الحبيب

رجوع المطلقة وجلب الخطيب والحبيب والزوج النافر عن زوجته، وقضاء الحوائج الصعبة، والعلاج من الجن العاشق وفك كل سحر وعقد وعكس، وقبول في البيع والشراء وفي كل الأغراض، .....
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
تحذير هام الشيخ سعد المغربي يتوفر على رقم واحد الموجود أعلى الصفحة والذي هو 00212.652.382.547 وحتى لا تقعوا ضحية بعض النصابين الذين استعملوا اسمي واسم الشهرة الذي هو سعد السعود باستعمال ارقام هواتف أخرى او انهم شركائي بأنا بريء منهم وقد أعذر من انذر........

شاطر | 
 

 كما تدين تدان ولو بعد حين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ننوووووسة
_______
_______


عدد المساهمات : 252
عدد النقاط : 309
تاريخ التسجيل : 30/01/2014
العمر : 27

مُساهمةموضوع: كما تدين تدان ولو بعد حين   الخميس 27 فبراير 2014, 16:14

قال صلى الله عليه وسلم ([[البر لا يبلى والذنب لا ينسى والديان لا يموت, افعل ما شئت فكما تدين تدان)).

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سؤال : ما هو معنى الدِين ؟

استُعملت كلمة " الدِين " في اللغة العربية في معاني عديدة منها :

1. الجزاء : و قد استُعملت كلمة " الدين " بمعنى الجزاء في عدة مواضع من القرآن الكريم منها :
• قول الله عَزَّ و جَلَّ : { مَلِكِ يَوْمِ الدِّينِ } أي مالك يوم الجزاء .
• قول الله جَلَّ جَلالُه : { وَإِنَّ الدِّينَ لَوَاقِعٌ } .
و استُعمل الدين في الأحاديث الشريفة أيضا بمعنى الجزاء في مواضع ،
منها : " أبن آدم : كن كيف شئت ، كما تَدِين تُدان " أي كما تُجازي تُجازى .
2. الطاعة : و استُعمل " الدين " بمعنى الطاعة في القرآن الكريم في مواضع منها :
• قول الله عَزَّ و جَلَّ : { وَلَهُ مَا فِي الْسَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلَهُ الدِّينُ وَاصِبًا أَفَغَيْرَ اللّهِ تَتَّقُونَ }
• و قوله تعالى : { قَاتِلُواْ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلاَ بِالْيَوْمِ الآخِرِ وَلاَ يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَلاَ يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُواْ الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ }.


*******


و قد استُعملت كلمة الدين في الأحاديث الشريفة بمعنى الطاعة في مواضع كثيرة ،
منها : " العلم دينٌ يُدان به " أي طاعة يُطاع الله به ،
و دانَ الرَجُلُ بالإسلام ديناً ، أي تَعبَّد الرجل بالإسلام و تديّن به .

تعريفنا للدين :
الدين : " معرفة و طاعة حسب النهج الإلهي " .

قال صلى الله عليه وسلم ([[البر لا يبلى والذنب لا ينسى والديان لا يموت, افعل ما شئت فكما تدين تدان]].

الحسنة لا تضيع على ابن ادم والذنب لا ينسى ولو بعد حين والديان هو الله عزوجل حيا لا يموت
ويا ابن ادم اسخر كما شئت . واضحك على من شئت. واعتدي على من شئت. واجرح من شئت .
واحسن الى من شئت .
فالله لا يضيع مثقال ذرة من خير
ولا يضيع مثقال ذرة من شر
فهما فعلت من خير تجزى به في الدنيا قبل الآخرة
ومهما فعلت من شر صغيرا او كبيرا تجزى به بمالمثل تماما في الدنيا قبل الآخرة
وكما يقال
(كما تدين تدان)
* يمهل ولا يهمل *

تحكي إحدى السيدات قصتها فتقول: منذ ثلاثين عامًا كنت فتاة غريرة وزوجة حديثة ترفع شعارات تحرير المرأة، وترى الزواج مجرد إجراء اجتماعي لا يترتب عليه أية واجبات، وشاء الله أن أقيم مع حماتي حتى يوفر لي زوجي سكنًا مستقلا بالمواصفات التي أريدها، وكانت السنوات التي عشتها مع حماتي هي أسوأ سنوات عاشتها تلك السيدة الصابرة، وكنت أنا للأسف سر هذا السوء فقد أعطيت أذني لنصائح الصديقات بأن أظهر لها العين الحمراء منذ البداية، ولذلك قررت أن أحدد إقامة حماتي داخل حجرتها وأتسيد بيتها وأعاملها كضيفة ثقيلة!
كنت أضع ملابسها في آخر الغسيل، فتخرج أقذر مما كانت، وأنظف حجرتها كل شهر مرة، ولا أهتم بأن أعد لها الطعام الخاص الذي يناسب مرضها، وكانت كجبل شامخ تبتسم لي برثاء وتقضي اليوم داخل حجرتها تصلي وتقرأ القرآن ولا تغادرها إلا للوضوء أو أخذ صينية الطعام التي أضعها لها على منضدة بالصالة وأطرق بابها بحدة لتخرج وتأخذها!
وكان زوجي مشغولاً في عمله؛ ولذلك لم يلحظ شيئًا ولم تشتكي هي إليه بل كانت تجيبه حين يسألها عن أحوالها معي بالحمد وهي ترفع يديها إلى السماء داعية لي بالهداية والسعادة.
ولم أجهد نفسي كثيرًا في تفسير صبرها وعدم شكايتها مني لزوجي، بل أعمتني زهوة الانتصار عن رؤية الحقيقة حتى اشتد عليها المرض، وأحست هي بقرب الأجل فنادتني وقالت لي وأنا أقف أمامها متململة: لم أشأ أن أرد لك الإساءة بمثلها حفاظًا على استقرار بيت ابني وأملاً في أن ينصلح حالك، وكنت أتعمد أن أسمعك دعائي بالهداية لك لعلك تراجعين نفسك دون جدوى، ولذلك أنصحك – كأم – بأن تكفي عن قسوتك على الأقل في أيامي الأخيرة لعلي أستطيع أن أسامحك.
قالت كلماتها وراحت في غيبوبة الموت، فلم تر الدموع التي أغرقت وجهي ولم تحس بقبلاتي التي انهالت على وجهها الطيب، ماتت قبل أن أريها الوجه الآخر وأكفر عن خطاياي نحوها، ماتت وزوجي يظن أنني خدمتها بعيني.
وكبر ابني وتزوج ولم يستطع توفير سكن خاص فدعوته للعيش معي في بيتي الفسيح الذي أعيش فيه وحدي بعد وفاة أبيه، فاستجاب وأدارت زوجته عجلة الزمن فعاملتني بمثل ما كنت أعامل حماتي من قبل، فلم أتضجر، لأن هذا هو القصاص العادل والعقاب المعجل بل ادخرت الصبر ليعنني على الإلحاح في الدعاء بأن يغفر الله لي ويكفيني شر جحيم الآخرة لقاء جحيم الدنيا الذي أعيش فيه مع زوجة ابني، ويجعلني أتحمل غليان صدري بسؤال لا أستطيع له إجابة، هل سامحتني حماتي الراحلة أم أنها علقت هذا السماح على تغيير معاملتي لها هذا التغيير الذي لم يمهلني الله لأفعله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
madona2013
_______
_______
avatar

عدد المساهمات : 570
عدد النقاط : 607
تاريخ التسجيل : 10/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: كما تدين تدان ولو بعد حين   الثلاثاء 04 مارس 2014, 12:03

يااااا رب ياااااااا رب يمهل و لا يهمل حسبنا الله و نعم الوكيل على كل ظالم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الامل
_______
_______
avatar

عدد المساهمات : 1813
عدد النقاط : 2211
تاريخ التسجيل : 25/10/2013
العمر : 36
الموقع : الجزائر

مُساهمةموضوع: رد: كما تدين تدان ولو بعد حين   الجمعة 07 مارس 2014, 17:28

حسبنا الله و نعم الوكيل في كل ظالم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
milina
_______
_______
avatar

عدد المساهمات : 157
عدد النقاط : 174
تاريخ التسجيل : 02/02/2014

مُساهمةموضوع: رد: كما تدين تدان ولو بعد حين   الإثنين 31 مارس 2014, 17:01

يوم للك ويوم عليك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كما تدين تدان ولو بعد حين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
السحر الرهيب في جلب الحبيب :: منتديــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات سـعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد السعــــــــــــــــــــــــــــــــــــود :: إســــــــــــــلاميـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات-
انتقل الى: